©GIZ Ursula Meissner
© GIZ Ursula Meissner

تطوير المهارات

يتمثل الهدف العام من هذه المبادرة في توسيع وتحسين المهارات المهنية الأساسية للاجئين، والنازحين، وأفراد المجتمعات المستضيفة من أجل الحصول على فرص تعليمية واقتصادية أفضل، بالتحديد لصالح الشباب والنساء. ويتم تنفيذ هذه المبادرة في الدول الشريكة للبرنامج وهي الأردن، ولبنان، وتركيا


 

الأردن

تركز نشاطات تطوير القدرات لبرنامج "قدرة" في الأردن على تعزيز الفرص الاقتصادية للأردنيين والسوريين عبر عقد برامج تدريب مهني تلبي احتياجات سوق العمل. وتستهدف دورات التدريب المهني على وجه الخصوص الشباب، وتسعى إلى تلبية احتياجات النساء. حيث يتم التركيز على تزويد المتدربين بتدريب مهني معتمد ضمن مستوى محدد المهارة، على سبيل المثال في مجالات الإنشاءات، والضيافة، وصيانة الهواتف المحمولة. وتتضمن هذه الدورات التدريب على المهارات الحياتية و الارشاد المهني. ومن أجل ضمان توفير تعليم مهني عالي الجودة، تم تجهيز المراكز التدريبية، و تبني المناهج، وتدريب الإدارة والكادر التعليمي في الوقت ذاته.

يتم تنفيذ البرامج التدريبية بالتعاون مع منظمات محلية غير حكومية وجهات تدريبية من القطاع العام. وتكون البرامج قصيرةً في العادة، حيث تستمر لمدة 1-3 أشهر، مما يساعد المتدربين على اكتساب المؤهلات الضرورية للانضمام بشكل سريع إلى سوق العمل. إضافةً لذلك، تحظى الشهادات التي يحصل عليها المتدربون باعتماد وطني، مما يعطي ميزةً إضافيةً للاجئين السوريين، ويمكنهم من الحصول على تصريح عمل. وخلال فترة ما قبل، وأثناء، وبعد البرامج التدريبية، يتولى الشركاء المحليون لبرنامج "قدرة" تقديم المساعدة للمتدربين للعثور على عمل من خلال تقديم الارشاد المهني والمساعدة في توفير فرص العمل المناسبة.    

كما هو الحال في لبنان وتركيا، يضمن برنامج "قدرة" في الأردن اختيار برامج تدريبية تتلاءم واحتياجات سوق العمل. وبالنظر إلى القيود المتعلقة بالمهن التي يمكن أن يمارسها السوريون فإن التدريب يكون على المهن المفتوحة للاجئيين السوريين في سوق العمل، و يأخذ البرنامج أيضاً بعين الاعتبار الاحتياجات المحددة للنساء والرجال من خلال توفير برامج تدريبية حول المهن التقليدية للرجال والنساء (مثل إنتاج الأقمشة، والإنتاج الغذائي، وصيانة الثلاجات)، بالإضافة الى مجالات جديدة يسهل الوصول إليها من قبل الجميع (مثل المبيعات والتسويق، وصيانة الهواتف المحمولة).  

لبنان

تركز نشاطات تطوير القدرات في لبنان على تدابير تدريبية نظامية وغير نظامية قصيرة المدى لفئات مستهدفة، بحيث تهدف بشكل عام إلى تعزيز مستوى الصمود لديهم والمساهمة في تحقيقهم للاكتفاء الذاتي الاقتصادي. وبالتعاون الوثيق مع منظمات غير حكومية محلية ومقدمي خدمات تدريبية مرموقين، يتم عقد تدريبات متخصصة في العديد من المجالات المهنية- مثل الإنشاءات، والزراعة، والخدمات، والمهارات الأساسية للتمريض- والتي تتوافق مع متطلبات سوق العمل. وفي إطار هذا المسعى، يتم عقد برامج تدريب المدربين ونشر التوعية حول تطوير المهارات والتدابير التدريبية المهنية.  

برنامج "قدرة" في لبنان يعقد تدريباً مشتركاً لنساء سوريات ولبنانيات حول المهارات الأساسية في التمريض

قام برنامج "قدرة" في لبنان، وبالتعاون مع مؤسسة الواجب الإنساني، بتنظيم تدريب حول المهارات الأساسية في التمريض ضم 40 سيدة سورية ولبنانية. وقد جرى عقد التدريب ما بين 15 أيار/مايو ولغاية 15 آب/أغسطس 2017 في مقر جمعية الثبات الخيرية في منطقة الكورة اللبنانية. وتلقت المستفيدات تدريباً حول المهارات الأساسية في التمريض، والذي تضمن مواضيع مثل الإسعاف الأولي، ورعاية المرضى، ودعم كبار السن، ودعم مرضى السكري وأسرهم. 

تركيا

في تركيا، يهدف برنامج "قدرة" إلى دعم مراكز التعليم الحكومية من خلال توفير فرص التدريب للمعلمين على أساليب تعلم الكبار والشباب خارج المدرسة. كما سيتم تجهيز المراكز بالوسائل الضرورية والمعرفة الفنية لعقد التدريبات لصالح اللاجئين والسكان المحليين حول المهارات الفنية و/أو المهنية والإنشائية، مما سيزيد في نهاية المطاف من فرص التوظيف (الذاتي) لديهم.


 

حقائق موجزة

الهدف الرئيسي

تعزيز التدريب المهني لتوفير الفرص التعليمية والاقتصادية للمجتمعات المستضيفة واللاجئين السوريين، وبالتحديد الشباب والنساء. هذا و تركز النشاطات على تدابير تدريبية نظامية وغير نظامية قصيرة المدى لفئات مستهدفة. و يتم عقد برامج تدريبية متخصصة في مجال المهارات المتعلقة بالإنشاءات، والزراعة، والخدمات، والتي تتوافق مع متطلبات سوق العمل. وفي إطار هذا المسعى، يتم عقد برامج تدريب المدربين وإطلاق حملات توعية حول الفرص التدريبية المهنية والقصيرة المدى.  

مكان التنفيذ

الأردن، لبنان، تركيا

جهة التنفيذ

الوكالة الألمانية للتعاون الفني (GIZ)

رئيس الفريق

(هيكل العبد (بيروت، لبنان