© Qudra Programme

برنامج "قدرة" في لبنان يعقد تدريباً مشتركاً لنساء سوريات ولبنانيات حول المهارات المهنية الأساسية في التمريض

خلال الفترة ما بين 15 أيار-15 آب 2017، وبشكل أسبوعي اعتباراً من يوم الاثنين ولغاية يوم الجمعة- بل وأحياناً في أيام السبت- قام ما مجموعه 40 سيدة سورية ولبنانية بالتجمع معاً لتلقي تدريب أساسي  مهني في مجال التمريض في مقر جمعية الثبات الخيرية في منطقة فيع، قضاء الكورة.

تعد الفيع- الكورة، واحدة من ستة أقضية في محافظة الشمال في لبنان، وتعرف باستضافتها لعدد متزايد من اللاجئين السوريين، والذين يعيشون داخل أو حول مخيمات اللاجئين الواقعة في تلك المنطقة. يتسم الوضع الاجتماعي والاقتصادي في المنطقة بارتفاع مستويات البطالة، وبالتحديد في صفوف الشباب والنساء، وندرة المؤسسات التعليمية، ومحدودية الوصول إلى التعليم المهني وبخاصة عندما يتعلق الأمر بالسوريين، والضغط الشديد الذي تعاني منه الخدمات العامة حيث يفوق الطلب قدرات المؤسسات على تلبية احتياجات النازحين السوريين والمستضعفين من اللبنانيين. كما ترزح القطاعات الخدمية تحت عبء كبير وخصوصاُ قطاع الصحة العامة مما يؤدي إلى تراكم الديون وعدم قدرة المرضى السوريين على الوصول إلى خدمات الصحة الأساسية بسبب الكلف المتزايدة.

في هذا السياق، قام برنامج "قدرة"- وهو مبادرة إقليمية ممولة من قبل الصندوق الاستئماني الأوروبي والوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية- ومؤسسة الواجب الإنساني، وهي منظمة غير حكومية لبنانية تعنى باستحداث فرص العمل عبر البرامج التعليمية المهنية والدعم الاجتماعي، بدمج قواهما والدخول في شراكة فريدة من نوعها.

لمدة 3 أشهر، تلقت 40 سيدة سورية ولبنانية تدريباً حول المهارات الأساسية في مجال التمريض، والذي تضمن مواضيع مثل الإسعاف الأولي، ورعاية المرضى، ودعم كبار السن، ودعم مرضي السكري وأسرهم. وبينما تم اعتماد أجزاء من المنهاج التدريبي للتمريض من منهاج " Brevet Professionnel" اللبناني، وهو برنامج تدريبي رسمي للتمريض مدته سنتان، تمت إضافة مواضيع إضافية لاحقاً من أجل موائمة الاحتياجات الفعلية للمستفيدين. كما تم إجراء تقييم احتياجات بشكل متأن وشامل قبل بداية التدريب عبر إجراء زيارات ومحادثات مع أسر اللاجئين السوريين. وقد أشار العديد من النازحين السوريين إلى قيامهم بتقديم الرعاية لكبار السن في أسرهم والذين يحتاجون إلى الرعاية الصحية والاهتمام. وبقصد ضمان مصداقية هذا المنهاج التدريبي الشامل، قام المشروع بالتعاون بشكل مكثف مع مدرسة الحياة الفنية اللبنانية، وهي جهة معتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية.

© Qudra Programme

وعلى مدار 3 أشهر من التدريب، بالإضافة إلى التعليم النظري المقدم من قبل ممرضة وممارسة في بيئة صفية، أتيحت الفرصة للمشاركات في التدريب لزيادة وتلقي دروس عملية في مستشفى طرابلس الحكومي، ومستشفى ألبرت هيكل، ومستشفى الكورة. ولم تقدم الجلسات العملية تصوراً حول بيئات العمل على أرض الواقع فحسب، بل ساعدت أيضاً المستفيدات على إقامة صلات مع العاملين في المستشفيات.

لقد شكل هذا المشروع الفريد من نوعه نهجاً مبتكراً واستجابةً لظروف اجتماعية واقتصادية صعبة في لبنان، وهو بلد يستضيف نحو 1.5 مليون نازح سوري يعيش أكثر من 70% منهم تحت خط الفقر. وكنتيجة لهذا المشروع، حصلت هؤلاء النسوة على مهارات نظرية وفنية تمكنهن من الحصول على وظائف في مهنة التمريض، وتحسين أوضاعهن الاقتصادية، والمشاركة بشكل إيجابي في المجتمع.

شكل مشروع "المهارات الأساسية المهنية في مجال التمريض" جزءً من سلسلة من نشاطات الوحدة التدريبية حول "تطوير المهارات" في برنامج "قدرة" في لبنان، والتي تهدف إلى دعم اللاجئين السوريين، والنازحين، وأفراد المجتمعات المستضيفة من خلال إكسابهم مهارات جديدة وتدريباً مهنياً من أجل تعزيز مستوى الصمود لديهم والمساهمة في تحقيقهم للاكتفاء الذاتي الاقتصادي. وستتواصل هذه السلسلة من خلال تدابير أخرى للتدريب المهني في تخصصات الطهاة الرئيسيين، ومساعدي طهاة، والنوادل، والسعاة.